منتديات صقر فلسطين الاسلامية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات صقر فلسطين الاسلامية

اسلامي . سياسي . ثقافي . علمي . شامل
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
فضل الصيام في رمضان (من احاديث رسول الله عليه الصلاة والسلام) ...........قال صلى الله عليه وسلم"أتاكم رمضان شهر بركة يغشاكم الله فيه فينزل الرحمة ويحط الخطايا ،ويستجيب فيه الدعاء ،ينظر الله تعالى الى تنافسكم ،ويباهي بكم ملائكته ،فأروا الله من أنفسكم خيرا أ فإن الشقي من حرم فيه من رحمة الله عز وجل " .............وقال صلى الله عليه وسلم ( إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين ) متفق عليه............ •وقال صلى الله عليه وسلم ( كل عمل ابن آدم يضاعف ،الحسنة بعشر امثالها الى سبعمائة ضعف قال الله تعالى : إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به يدع شهوته وطعامه من أجلي ،للصائم فرحتان :فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه ، و لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ) متفق عليه............ قال صلى الله عليه وسلم "من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ".............. قال صلى الله عليه وسلم"الصلوات الخمس ,والجمعة الى الجمعة ، ورمضان الى رمضان مكفرات لما بينهما اذا اجتنبت الكبائر "............. قال صلى الله عليه وسلم"الصيام جنّة -اي وقاية – وحصن حصين من النار" قال صلى الله عليه وسلم" ثلاثة لا ترد دعوتهم :الصائم حتى يفطر ،والامام العادل ،ودعوة المظلوم ،يرفعها الله فوق الغمام ،وتفتح لها ابواب السماء ،ويقول الرب جل جلاله "وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين " ..........قال صلى الله عليه وسلم" ذاكر الله في رمضان مغفور له وسائل الله فيها لايخيب" ...........قال صلى الله عليه وسلم"من صام رمضان ثم أتبعه بستٍ من شوال فكأنما صام الدهر " .............قال صلى الله عليه وسلم"إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من الف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولايحرم الا محروم" .............قال صلى الله عليه وسلم "من صام يوما في سيبل الله تعالى جعل الله تعالى بينه وبين النار خندقا كما بين السماء والارض" ...............قال صلى الله عليه وسلم"من صام يوما في سبيل الله بُعّدت عنه النار مسيرة مئة عام " ..............قال صلى الله عليه وسلم"عرى الاسلام ، وقواعد الدين ثلاثة عليهن أسس الاسلام ، من ترك واحدة منهن فهو بها كافر حلال الدم ،شهادة ان لا اله الا الله ، والصلاة المكتوبة ، وصوم رمضان" .............قال صلى الله عليه وسلم"هذا رمضان قد جاء تفتح فيه ابواب الجنة وتغلق فيه ابواب النار وتُغَل فيه الشياطين ،بعدا لمن ادرك رمضان فلم يغفر له ، اذا لم يغفر له فمتى ؟" ............قال صلى الله عليه وسلم"من قام رمضان ايمانا واحتسابا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه "

شاطر | 
 

 السكري Diabetes Mellitus

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 335
تاريخ التسجيل : 04/08/2009
العمر : 37
الموقع : http://ibrahim818845.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: السكري Diabetes Mellitus   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 8:12 pm

ربما
لا يخلو مجلس إلا ويتطرق أحد المتحدثين للكلام عن مرض السكري وما سببه هذا
المرض لفلان من الناس، قريب كان أو صاحب، من مضاعفات ومشاكل صحية كبيرة.
وربما لا ندعى إلى مائدة طعام إلا ويتنحى أحد المدعوين معتذراً عن
المشاركة في الطعام لإصابته بمرض السكر. أو يطلب نوعاً خاصاً من الطعام.
فنرى فيه عزما وتصميما على الإلتزام أحيانا ونراه أحيانا أخرى وقد تهاون
تحت ضغط وإلحاح الحاضرين بتناول قطعة الحلوى هذه والمجاملة في تذوق هذه
الأكلة. إلى آخره من العادات المتبعة.

ونظرا لأن الداء
السكري من الأمراض المتشعبة ويحتاج إلى صفحات كثيرة لإستيفاء الحديث عنه.
فسوف نحاول قدر الإمكان الإجابة على ما يجول في خاطر مريض السكر بشكل خاص
وكذلك الكثير من الناس الذين أصبح شبح مرض السكر يسبب لهم الكثير من القلق
والخوف ويثير في ذهنهم الكثير من التساؤلات عن احتمال إصابتهم بمرض السكر.



ما
مدى انتشاره؟





ينتشر
مرض البول السكري في جميع بقاع العالم ويصيب الأغنياء والفقراء، الصغار
والكبار، الرجال والنساء. ويلاحظ ازدياد انتشار مرض البول السكري مع تقدم
الحضارة رغم انه كان معروفا قبل الاف السنين. وربما يكون وراء الإنتشار
الكبير تغير نوع الطعام، والرفاهية، والتدخين، والشدة النفسية، والقلق،
والسمنة، وأسباب أخرى. ولذلك تتوقع منظمة الصحة العالمية أن يتضاعف عدد
المصابين بمرض البول السكري إلى 239 مليون شخص بحلول عام 2010.

وتصل نسبة الإصابة به حوالي 7% من عدد السكان. فمثلا توصلت إحدى الدراسات
الكندية التي أجريت في الفترة 1986-1992 إلى أن نسبة الإصابة به في كندا
تتوزع كالتالي:








رجال من

18-24 عام

0.9%

25-64

6.2%

65-74

13.2%

نساء من

18-24 عام

2.9%

25-64

5.9%
65-74 12.0%




ويقدر انتشارة بين 2 و 4 بالمائة في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتوقع
أن نسبة الإصابة بالبول السكري في الخليج العربي ربما تصل إلى 10% من عدد
السكان. وتشكل مضاعفات السكري ما يزيد عن 25% من حالات القصور الكلوي، وما
يزيد عن 50% من حالات بتر الأطراف. كما يعتبر داء السكري السبب الرئيسي
للعمى بما يقدر بحوالي 5000 حالة جديدة كل عام. وبالإضافة لذلك يشغل مرضى
السكري 10% من أيام المكوث في المستشفيات للسيطرة على الحالات الحادة منه.



ما
العلاقة بين الإنسولين والسكر؟





في
البداية من المفيد أن نعرف أن السكر في الدم (الجلوكوز Glucose أو سكر
العنب أو سكر الدم) يعتبر مصدر الطاقة الرئيسي لكافة التفاعلات الحيوية
المهمة لاستقرار خلايا الجسم في الحياة وتأدية الوظائف المطلوبة منها
والتي تشكل في مجموعها عمل الجسم ككل من جهد عقلي وعضلي. ويحتوي جسم
الإنسان الطبيعي على كمية محددة من السكر في الدم تتراوح عند شخص صائم ما
بين 70-120 ملغرام لكل 100 مل (أو سنتيمتر مكعب) من بلازما الدم، أو
بالمقياس الآخر تكون من 3.5 إلى 6.7 ملي مول للتر الواحد. وهذه الكمية
قابلة للزيادة والنقصان بحسب كمية ونوعية الغذاء المتناولة.

ولكي يستطيع الجسم استعمال الجلكوز كمصدر للطاقة فلابد من وجود هرمون
الإنسولين Insulin الذي يساعد على دخول الجلكوز إلى داخل الخلية وبدء
عملية التمثيل الغذائي للجلكوز لإنتاج الطاقة الحرارية. وتتم عملية دخول
الجلكوز إلى داخل الخلايا بواسطة مستقبلات خاصة بالإنسولين على سطح
الخلايا. أي فقط بوجود الإنسولين على المستقبلات الخاصة به على سطح
الخلايا يتم نفاذ الجلكوز إلى داخل الخلايا. هنا نستطيع أن نقول أن داء
السكري هو عبارة ارتفاع نسبة السكر في الدم فوق المعدل الطبيعي نتيجة لنقص
في إفراز هرمون الإنسولين أو عدم فاعليته أو كليهما معا.

وإذا عرفنا أن أي كمية من الطعام يتناولها الإنسان، وخاصة اذا كان يحتوي
على مواد نشوية أو سكرية كما هو الحال في الطعام العادي، تؤدي إلى ارتفاع
كمية السكر عن الحد السوي وهذا يؤدي إلى استثارة مستقبلات خاصة تحرك
البنكرياس Pancreas على إفراز هرمون الإنسولين Insulin الذي يتدخل بآليات
معقدة ليعيد كمية السكر إلى الحدود السوية. وكذلك إذا عرفنا أن الكبد
ومجموعة كبيرة من الهرمونات تتدخل في هذا العمل أدركنا أهمية السكر في
الدم وعرفنا تفسير ترافق مرضى السكر مع الكثير من أمراض الغدد الصماء
والكبد وكذلك اضطراب هذه الأجهزة إذا كان الداء السكري هو المرض الأولي
الذي له علاقة بالأنسولين والبنكرياس. فما هو البنكرياس؟ وما هو
الأنسولين؟ وما علاقتهما بمرض البول السكري؟


ما هو البنكرياس؟











البنكرياس
عضو فريد يقع في أعلى البطن من جسم الإنسان وقريبا من المعدة، ويحتوي على
غدد قنوية تعرف باسم الغدد النسخية، تفرز عصارة البنكرياس في الاثنى عشر.
وتحتوي هذه العصارة على أنزيمات لهضم الطعام، كما يحتوي البنكرياس على غدد
صماء تعرف بجزر لانجرهانز Langerhans وهي تحتوي على خلايا بيتا beta التي
تفرز هرمون الإنسولين الذي ينظم السكر في الدم، وتحتوي أيضا على خلايا
ألفا alpha التي تفرز هرمون معروف باسم جلوكاجون glucagon له مفعول معاكس
لمفعول الأنسولين.


كيف يتم المحافظة على توازن السكر في الدم؟

إن
معدل سكر العنب (الجلكوز) في دم الإنسان السليم ثابت، ويبلغ حوالي جرام
واحد لكل كيلوجرام من بلازما الدم. إلا إن هذه النسبة وسطية، لأن نسبة سكر
العنب قد ترتفع بعد وجبة غنية بالسكر والنشاء مثلا، وقد تنخفض هذه النسبة
قليلا إذا امتنع الشخص عن تناول الكربوهيدرات كالسكر والخبز والأرز. وفي
مطلق الحالات لا يحتمل دم الإنسان نسبة عالية من سكر العنب (الجلكوز).
فإذا ارتفعت نسبة سكر العنب عن معدل 1.8 جرامات بالألف، تقوم الكليتان
بطرح الفائض في البول، وتسمى هذه الحالة المرضية بالبول السكري (داء
السكري).


كيف تتم المحافظة على نسبة السكر في الدم؟

عندما
ترتفع نسبة السكر في الدم تفرز غدد البنكرياس الصماء، أي خلايا بيتا،
هرمون الإنسولين الذي يحول سكر العنب إلى مادة نشوية (مادة احتياطية) لكي
تنخفض نسبة السكر في الدم، فتعود إلى معدلها الطبيعي. ويطلق على هذه
المادة اسم النشاء الحيواني أو الجلايكوجين glycogen. يخزن الجلايكوجين في
الكبد والعضلات وذلك لآستعماله فيما بعد كوقود للجسم حيث يتحول عند ذلك
إلى سكر عنب. كما أن بعضا من الجلوكوز يتحول إلى دهون ثلاثية تخزن في
المناطق السمينة من الجسم.

أما إذا انخفضت نسبة السكر،
فتفرز غدد لانجرهانز هرمونها الثاني من خلايا ألفا alpha (الذي له مفعول
معاكس لمفعول الأنسولين) والمعروف باسم جلوكاجون glucagon، فيحول النشاء
الحيواني (المادة الاحتياطية) إلى سكر العنب، فترتفع نسبة السكر في الدم
مرة أخرى إلى معدلها الطبيعي.

ولكن إذا نقص إنتاج الإنسولين من البنكرياس بسبب تلف خلايا بيتا أو بسبب
نقص في عدد مستقبلات الإنسولين على سطح الخلايا أو بسبب خلل في شكلها فإن
الجلكوز لا يتسطيع دخول الخلايا مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الجلكوز بالدم
والإصابة بداء السكري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibrahim818845.yoo7.com
Admin
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 335
تاريخ التسجيل : 04/08/2009
العمر : 37
الموقع : http://ibrahim818845.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: رد: السكري Diabetes Mellitus   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 8:14 pm

مرض الاستقلاب والحماية من مرض
السكري ... هل هي ممكنة ؟



Metabolic syndrome and
prevention of diabetes... Is it possible



إعداد الدكتور/ سامي حداد ، استشاري الغدد
الصماء والسكري







في السنوات الأخيرة زادت نسبة المصابين بمرض
السكري بشكل كبير مما أقلق
الوسط الطبي و القائمين على الأمور الصحية في المجتمع . و مما يأسف له أن
نصيب الأردن مرتفع (12% -20%) إذا ما قورن بالمجتمعات الأخرى . هذا الوضع أدى
إلى دراسات و أبحاث عديدة لمعرفة ماذا يحدث وكيفية معالجة الأمر و ذلك نظرا للمضاعفات الخطيرة التي يسببها السكري ومن أهمها
أمراض القلب و الأوعية
الدموية
(الجلطة القلبية أو الدماغية ، الكلى ،العين وغيرها). أدت الأبحاث
العلمية إلى معرفة الأسباب التي تساعد على ظهور السكري وبينت أن هنالك عاملان
رئيسيان يتشاركان في إحداث المرض و هما :






  • ( العامل الكروموسوي ) التركيب الجيني المتعلق بالإشراف على تكوين ووظيفة
    خلايا البنكرياس المنتجة للأنسلين وعمل الأنسلين .




  • ( العامل البيئي ) العمر ، العرق ،
    السمنة ، و النشاط الجسماني .




من الواضح أن إمكانية التدخل الطبي للمساعدة على الحماية من السكري تتعلق
بمحاربة السمنة و تغيير نمط الحياة اليومي بحيث نزيد من
النشاط و الحركة حيث
نستطيع الحد من تأثير هذه العوامل بينما لا نستطيع فعل أي شيء بالنسبة للعمر
أو العرق أو التركيب الجبني للجسم . كما بينت نتائج الدراسات الطبية أن نقصان
الوزن و زيادة الحركة تمكن من تخفيض نسبة الإصابة بالسكري بحوالي 30–40% .
يمكننا من الآن إعطاء جواب لسؤالنا الأول : الحماية من السكري ليست فقط ممكنة
بل أيضا ضرورية وهذه يجب أن تبدأ قبل ظهور السكري (المرحلة ما قبل السكري
والتي بدورها قد تسبب تصلب الشرايين القلبية أو غيرها حتى بدون السكري ) . قبل
البدء ببرنامج الوقاية يجب التعرف على الأشخاص المؤهلين للإصابة بالسكري و من
ثم إجراء بعض الفحوص الطبية لتقرير ما إذا كان يجب التدخل علاجيا بالأدوية أم
لا .




الأشخاص المؤهلين للإصابة بالسكري





  1. ذوي الوزن المرتفع (السمنة ).




  2. العمر ( فوق 40 سنة ) .




  3. وجود مرض سكري في أحد أفراد العائلة .




  4. المصابين بالضغط و / أو
    ارتفاع الدهنيات و / أو
    ارتفاع سكر الدم لسبب مؤقت
    .




  5. النساء التي ظهر معهن السكري خلال فترة الحمل فقط أو اللاتي أنجبن أطفالا
    وزنهم أكثر من 4 كغم عند
    الولادة .




ماذا يجب أن
نعمل لهؤلاء الأشخاص؟





  1. أولا : يجب إجراء فحص مخبري لقياس السكري و الأنسلين في حالة صيام وبعد
    جرعة
    من الجلوكوز. كما يجب إجراء الفحص السريري و قياس الدهنيات .




  2. ثانيا : تحديد ما إذا كان الشخص يعاني مما يعرف بمرض الاستقلاب Metabolic
    Syndrome و ما إذا كانت هنالك مقاومة لعمل الأنسلين Insulin Resistance .




  3. ثالثا : تحديد ما إذا كانت خلايا البنكرياس المفرزة للأنسلين تعاني من خلل
    وظيفي أم لا .




  4. رابعا : البدء ببرنامج علاجي مع مراقبة دورية بدون الانتظار لغاية ظهور
    السكري ويعتمد البرنامج العلاجي على :




    1. تخفيف الوزن ليصبح في الحدود المقبولة وذلك بإتباع برنامج غذائي سليم . من
      المعروف أن هنالك برامج غذائية عديدة منشورة بمختلف المجالات النسائية و
      متوفرة في مراكز تخفيف الوزن . جميع هذه البرامج تعتمد على مبدأ تخفيف
      السعرات الحرارية التي تدخل الجسم عن طريق المأكولات . يجب القول أن أي
      برنامج غذائي يجب أن يكون سليما على المدى البعيد وأن يكون متوازن من حيث
      مكونات المواد الغذائية (كربوهيدرات ،
      بروتين ،
      دهنيات ،
      وفيتامينات و
      معادن
      ). في بعض الأحيان تعطى برامج غذائية غير سليمة إذ أنها قد تسبب مشاكل صحية
      إذا ما استمر عليها المريض لفترات طويلة ولو أنها قد تعطي الهدف بتخفيف الوزن
      .




    2. زيادة الحركة اليومية خاصة بعد كل وجبة ( المشي ،الرياضة ، السباحة ،الخ )




    3. تصنيف المرضى حسب ما يلي :





      • السمنة بدون مضاعفات مثل ارتفاع الضغط أو تغير في عمليات أيض المواد
        الدهنية أو السكرية : يكفي برنامج التغذية و الحركة مع استعمال بعض الأدوية
        المساعدة على تخفيف الوزن إذا لزم الأمر .




      • السمنة مع وجود مرض الاستقلاب Metabolic Syndrome بدون مقاومة للأنسلين
        Resistance Insulin يضاف علاج تخفيف الدهنيات و/أو ضغط الدم.




      • السمنة مع وجود Insulin Resistance بدون خلل وظيفي في إفراز الأنسلين يجب
        استشارة الأخصائي .




      • السمنة مع وجود خلل وظيفي في إفراز الأنسلين : يجب
        استشارة الأخصائي و
        البدء بعلاج وقائي للحماية من ظهور السكري أو تأخير ظهوره . من المفيد التنبيه
        إلى أن هذا العلاج يؤدي أيضا إلى الحماية من الإصابة بأمراض الأوعية الدموية
        و القلب.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibrahim818845.yoo7.com
 
السكري Diabetes Mellitus
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» شركة Medtronic تطلق الجهاز الأول في العالم لضبط داء السكر

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صقر فلسطين الاسلامية :: مكتبة صقر فلسطين العلمية :: منتدى علمي و طبي-
انتقل الى: